موضوع عشوائي

آخر المواضيع

سلسلة الأسئلة والفتاوى العلمية 63 - هل يصح وجه البسملة بين السورتين لورش من طريق الشاطبية ؟

بسم الله الرحمن الرحيم
س 63 : سأل أحد شيوخنا الفضلاء من مصر : هل يصح وجه البسملة لورش من طريق الشاطبية ؟
ج 63 : الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين ، أما بعد ...
فقد ذهب جماعة من أهل العلم إلى إنكار وجه البسملة لورش من طريق الشاطبية ، والصواب أنه صحيح وثابت من الشاطبية ؛ فترك البسملة رواية أبي بكر عبد الله بن سيف عن الأزرق ، وبه أخذ أبو الطيب ابن غلبون ، واستعمالها رواية أبي جعفر أحمد بن هلال الأَزْدِي عن النحاس عن الأزرق ، وبه أخذ أبو غانم والْأُذْفُوِيّ ، وقد ذكرت من قبل أن للشاطبي عن النحاس أربع طرق وله عن ابن سيف طريق ، فضلا عن طرق الداني للنحاس وابن سيف في جامع البيان ، قال الدكتور عبد الهادي حميتو - حفظه الله - : "فنجل سيف تَرْكُــهَا به تــلا عن يوسفَ ، وابن هلال أعملا" ، وقال ابن غازي :
ومن طريق ابن هلال بسملا *** أزرقهم ومن طريق الغير لا . ا هـ  .
وللمزيد من التفاصيل نقول : سبب اختلاف علماء التحرير في إثبات البسملة من عدمه - لورش من طريق الشاطبية - هو اختلافهم في قبول أو رفض زيادات الشاطبية على ما في التيسير ، وقد نص التيسير على السكت والوصل بلا بسملة فقط ، ومن جهة أخرى من قَبِلَ زيادات الشاطبية تساءل هل طريق ابن هلال من طرق الشاطبية عن شيوخه أم لا ؟
ولم يثبت شيخنا النحاس طريق ابن هلال في طرق الشاطبي ولا الداني ، ولعله أخذ بظاهر النشر واكتفى به ، وذهب كثير من الباحثين إلى اعتبار طريق ابن هلال من طرق الشاطبية باعتبار أصله ، وهو طريق النحاس (1)

 قال د حميتو : ... فقول الخراز"والعمل في ذلك على رواية أبي يعقوب ـ يعني ترك البسملة ـ يفيد بظاهره أن البسملة ليست برواية عنه وإنما هي اختيار بعض الشيوخ الآخذين بطريقه كأبي غانم المذكور ومحمد بن علي الأذفوي.انتهى ، وأنا شخصيًّا أقول ، اختيار الشاطبي - رحمه الله - للبسملة من زيادات القصيد على التيسير ، وقد تقرر أن للشاطبي طرقا كثيرة للقراءات السبع ، حققها واختار منها اختيارات قراءاتية للرواة ، وهو ما سمي بعد ذلك بطريق الشاطبية ، لمَ لا تكون البسملة ثابتة لديه عن بعض شيوخه من طريق ابن هلال ، فهي من باب "وألفافها زادت بنشر فوائد" ، وعلى افتراض أنها ليست من طريق الشاطبي فلا مانع من الأخذ بها ؛ لأنه ما دام أمر البسملة قائمًا على الاختيار ، وقد ثبت اختيار بعض الرواة عن النحاس الذي يروي عن الأزرق ، فما المانع من أن يختاره الشاطبي أو غيره ، وهو ثابت من اختيارات بعض أهل الأداء عن الأزرق ؟! والله أعلم .
وهناك احتمال آخر يعلل أخذ الشاطبي بالبسملة ؛ وهو أن نقول لعل طريق ابن هلال الذي نص على البسملة قد ورد في أسانيد الشاطبي إلى ورش دون مرور بالداني ، وإنما مرورا بابن نفيس مثلا ، وابن نفيس يروي عن أبي عدي  ، وهو أبو عدي عبد العزيز بن علي المصري، المعروف بابن الإمام ، وقد أخذ القراءة عرضا وسماعا عن أحمد بن هلال وأبي بكر بن سيف ، روى عنه القراءة عرضا وسماعا ابن هاشم وإسماعيل الحداد وابن خاقان ومكي بن أبي طالب (2)
ومع كون الوجهين المقدمين أداءً السكت والوصل بلا بسملة فإنهما لم يردا بنص عن ورش - كما قال الشاطبي : 102-ولا نَصَّ كَلَّا حُبَّ وَجْهٌ ذَكَرْتُهُ – فإن قيل أليست القاعدة تقول : لا يجوز للمقرئ أن يقرأ إلا بما قرأ أو سمع  ، نقول نعم ، هذا في ما جاء به النص ، وأما ما صح فيه الاختيار والقياس فلا يلزم القارئ اتباعه كالبسملة بين السورتين والبسملة في الأجزاء والتكبير ، وإنما يكتفى فيه بثبوته عن بعض شيوخ الأداء في أصل الطريق المقروء به ، والله أعلم (3) .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) انظر مثلا بحث د/السالم الجَكَني :
http://www.gawthany.com/vb/showthread.php?t=13164                                         
  وانظر بحث الشيخ / عبد الحكيم عبد الرازق :   
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=208723        

(2) انظر مشاركة أ/جميلة محمد :    
http://r-warsh.com/vb/showthread.php?t=53430     

(3) خلاصة ورش للشيخ إسماعيل الشرقاوي (42) .

الكــاتــب

    • مشاركة

هناك تعليق واحد:

  1. .انضم إلى eToro وقُد ثورة التكنولوجيا المالية

    تداول من أي مكان وقتك ثمين. تداول من خلال الكمبيوتر أو الجوال أو الكمبيوتر اللوحي

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظة لــ مَقْرَأَةُ الدُّرَّة الْمُضِيَّة العالمية للعلوم العربيّة والإسلاميّة 2019 ©