موضوع عشوائي

آخر المواضيع

سلسلة نقولات وذكريات في فضل من علم الناس ومات - الوالد الأستاذ إبراهيم الشرقاوي (الرجل العصامي) - رحمه الله -1

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين ، أما بعد ...
فإني أتقدم بالاعتذار لوالدي الكريم الحبيب - رحمه الله رحمة واسعة - عن تقصيري وتأخري في إدراجه في هذه السلسلة ، وكان الأولى والأحق أن أقدمه على سائر المعلمين ؛ فهو معلمي الأول وقدوتي ، أسأل الله أن يفيض عليه الرحمة والمغفرة ويسكنه فسيح جناته لما قدم لنا كأبناء بالنسب ، ولأبنائه بالنسبة - طلاب العلم - في مصر والجزائر .


المولد والأسرة

في قرية إكوه (1) - مركز ديرب نجم (2) - محافظة الشرقية (3) ، بتاريخ 01-07-1932 م ولد الطفل إبراهيم لوالِدَيْن فلَّاحَيْنِ ، فالأب : السيد أحمد إبراهيم (4) كاتب حكومي (5) ، وأما الأم فهي : الست نفيسة عبد الفتاح الشرقاوي ربة منزل ، وقد رأيتها وجالستها صغيرًا ، مرضت في آخر حياتها وتُوُفِّيَت في منتصف التسعينيات تقريبًا - رحمها الله - ، وأذكر أنهم حملونا - معشر الصغار - لنقبلها بعد وفاتها ، وكانت أول مرة لي أرى إنسانًا متوفًى .
وكان إبراهيم الأخ الأكبر لأربع إخوة وأختين . أما الإخوة فهم : عبد الله (6) وحسين (7) ومحمد (8) وإسماعيل (9) .
وأما الأختان فهما : فاطمة (10) ونفيسة (11) .


رحلة كفاح

في الثلاثينيات والأربعينيات من القرن الماضي ، كان أكثر المتعلمين من أبناء الأغنياء وذوي النفوذ ، وكان التعليم في القرية المصرية أمرًا نادرًا ، فالأطفال يعملون مع آبائهم في الحقول (الفلاحة) ، حتى إذا اشتدت أعوادهم يخيرون بين أمرين : الاستمرار في العمل الفلاحي أو الخروج عن القرية لأعمال أخرى ، وأحيانًا يفرض عليهم الخروج من الحكومة للعمل في الأعمال الشاقة (السُّخْرَة) ، وفي هذه الأجو